من فضلك أو التسجيل لإنشاء مشاركات ومواضيع.

قائمة أشهر رواة الحديث

 

الراوي أبو هريرة

اسمه قبل الإسلام عبد شمس الدوسي سماه النبي صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن، وأبو هريرة هي الكنية التي اشتهر بها.

كان أبو هريرة موسوعة ضخمة فقد استوعب رضي الله عنه أحاديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكان متفرغًا للأخذ عن النبي حيث أنه كان لا يكاد يفارقه وكان بيته المسجد ووظيفته حفظ سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- فهو أكثر الصحابة رواية للحديث وقد روى عنه أكثر من 800 شخص من الصحابة والتابعين وقد دعا له النبي -صلى الله عليه وسلم- بالحفظ وعدم النسيان فكانت محفوظاته كثيرة جدًا، وتبلغ عدد الأحاديث التي رواها عن النبي -صلى الله عليه وسلم- 5374 حديث.

توفي -رضي الله عنه عام- 57 هجري.

عبد الله بن عمر بن الخطاب

أسلم صغيرًا حيث أنه لم يشهد غزوة بدر ولا أُحد وذلك لصغر سنه ولكنّه شهد الخندق وما بعدها، أفتى الناس 60 سنة، كفّ بصره في آخر عمره وكان آخر من توفي في مكة من الصحابة عام 73 هجري.

عدد الأحاديث التي رواها عن النبي صلى الله عليه وسلم 2630 حديثًا.

أنس بن مالك بن النضر الأنصاري

هو خادم رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، خدمه إلى أن قُبض عليه الصلاة والسلام، ثم رحل إلى دمشق ومنها إلى البصرة ومات بها وهو آخر من مات من الصحابة -رضي الله عنهم- بالبصرة وتوفي عام 93 هجري.

روى أنس بن مالك 2286 حديث.

عائشة بنت أبي بكر الصديق

هي أم المؤمنين زوج النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي من أحب نسائه إليه، وهي من أفقه نساء المؤمنين حيث كانت عالمة بالشرع ولها علم كبير بالأدب والشعر فقد كان أكابر الصحابة يراجعونها في أمور الدين، عرفت بذكائها وفطنتها وحرصها على طلب العلم وهي أكثر زوجات الرسول -صلى الله عليه وسلم- رواية للحديث حيث روت 2210 حديث.

توفيت رضي الله عنها عام 58 هجري.

عبد الله بن عباس بن عبد المطلب الهاشمي

هو حبر الأمة وترجمان القرآن، والده العباس عم الرسول فهو بذلك ابن عم الرسول -صلى الله عليه وسلم-، أسلم صغيرًا ولازم النبي -صلى الله عليه وسلم-، واجتهد في طلب العلم منذ الصغر وكان الخلفاء يجلونه، كان مقصدًا للصحابة حيث أنه كان يجعل يومًا للفقه ويومُا للتأويل ويومًا للشعر ويومًا للمغازي ويومًا لوقائع العرب.

فقد بصره في آخر عمره وتوفي -رضي الله عنه- في الطائف عام 68 هجري.

عدد الأحاديث التي رواها 1660 حديث.

جابر بن عبد الله الأنصاري

هو أبو عبد الله جابر بن عبد الله الأنصاري، أسلم صغيرًا ولما هاجر النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة كان جابر من أنصاره الذين التفّوا حوله، إلا أنه لم يشهد غزوة بدر ولا غزوة أحد حيث منعه أبوه من المشاركة فيهما وذلك من أجل أن يرعى أخواته، ولكن بعدما مات أبوه في غزوة أُحد، لم يتخلّف جابر بن عبد الله عن غزوة من غزوات النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، إذ أنه غزا مع النبي 19 غزوة، كما شهد بيعة الرضوان، حرص جابر دائمًا على طلب العلم وكان في زمانه مفتيًا للمدينة، رُوي له من أحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- 1540 حديث.

أبو سعيد الخدري الأنصاري

هو سعد بن مالك الخدري الأنصاري، وُلد قبل هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- بعشر سنين، عُرف باستقامته وحرصه الشديد على الحق، أراد أبو سعيد الخدري المشاركة في غزوة أحد عام 3 هـ، إلا أن النبي -صلى الله عليه وسلم- ردّه يومها لصغر سنه، إلا أنه شارك بعدئذ في غزوة الخندق، وغزوة بني المصطلق وعشرة غزوات أخرى مع النبي -صلى الله عليه وسلم-، كما شهد بيعة الرضوان.

توفي أبو سعيد الخدري عام 74 هـ ودفن بالبقيع.

روى عنه كل أصحاب السنن والمسانيد، رُوي عنه 1170 حديث

                                          منقول